امرأة ماليزية تقاضي زوجها للتعويض عن عذريتها المفقودة

لجأت امرأة ماليزية إلى القضاء لمطالبة زوجها بتعويض قدره ثلاثة ملايين رينجت (882 ألف دولار) للتعويض عن فقد عذريتها زاعمة أنه لم يفِ بوعوده بأن يكون زوجا صالحا وأن يجعلها أسعد زوجة
وقالت صحيفة "نيو ستريتس تايمز" الماليزية اليومية التي نشرت الخبر الجمعة 4-4-2008 "إن الزوجة -30 عاما- وهي من ولاية ساراواك بشرق البلاد طلبت في دعواها أيضا أن تقضي المحكمة ببطلان زواجها

وزعمت المرأة في دعواها أن زوجها أقنعها بممارسة الجنس معها بعد عدة شهور من تعرفها عليه في عام 2006 وأنه وعدها بالزواج
وتزوج الاثنان فعلا بعد عدة شهور من بدء العلاقة بينهما غير أن أنسباء المرأة رفضوا الاعتراف بالزواج
وقالت المرأة في الدعوى التي رفعتها أمام المحكمة العليا في ولاية ساراواك "إن زوجها استدرجها لممارسة الجنس معه أول مرة بوعود بالزواج منها وبأنهما سيكونان أسعد زوجين لكنها عانت بعد الزواج من "الإذلال والتعذيب النفسي" على يد زوجها وأنسبائها
وصرح محامي المرأة إرنست تشوا بأن هذه هي القضية الأولى من نوعها التي يترافع فيها في مجال قضايا الأسرة والزواج