شاب باكستاني يثير حالة من الهلع الشديد بين عاهرات هونغ كونغ

هونغ كونغ- د ب أ

اتهم شاب باكستاني (24 عاما) الأربعاء 19-3-2008 بقتل ثلاث عاهرات في هونغ كونغ خلال ثلاثة أيام فقط، وفي الوقت نفسه تستمر شرطة هونغ كونغ في البحث عن قاتل ثاني، يعتقد أنه استغل سلسلة جرائم القتل الثلاث الأولى في قتل عاهرة رابعة في منطقة أخرى من المدينة
وقال المتحدث باسم الشرطة إن الباكستاني المشتبه به والذي لم يكشف عن اسمه، من المقرر أن يمثل أمام إحدى محاكم المدينة في وقت لاحق اليوم لاتهامه بارتكاب ثلاث جرائم

وفي البداية كان يعتقد أن قاتلا واحدا هو الذي ارتكب الجرائم الاربعة التي وقعت في الفترة بين يوم السبت والاثنين ، والتي أثارت الرعب بين عاهرات المدينة
وذكرت الشرطة أن الرجل الباكستاني لا يمكن أن يكون ارتكب الجريمة المرعبة لأنه كان خارج هونغ كونغ عندما وقعت، وقال متحدث باسم الشرطة إن الباكستاني اعتقل لدى وصوله إلى هونغ كونغ على متن عبارة في وقت مبكر من صباح أمس قادما من منتجع ماكاو المجاور الذي يشتهر بأنشطة القمار
وقالت الشرطة إنه لدى اعتقال المتهم عثر بحوزته على هاتفين محمولين يخصان اثنتين من الضحايا. وأشارت الشرطة إلى أن الدافع من وراء ارتكاب الجريمة قد يكون مجرد السرقة
وأطلقت حملة للقبض على المشتبه بهم في المدينة بعد العثور على جثث العاهرات الاربع في شقق كن يقدمن فيها خدماتهن للزبائن. وفي كل حادثة قتل تشنق العاهرة وتتعرض شقتها للسرقة
وتتشابه أحداث القتل في هونغ كونغ بشكل كبير مع قضية سوفوك في بريطانيا عام 2006 والتي عثر فيها على جثث خمس عاهرات في غضون عشرة أيام، وأدين سائق رافعة بناء يدعى ستيف رايت (49 عاما) بهذه الأحداث وصدر حكم بسجنه مدى الحياة الشهر الماضي