غضب من مغني جزائري يشتم المحجبات بألفاظ خادشة للحياء

دبي- العربية.نت

عبرت أوساط إعلامية واجتماعية عن استيائها وغضبها من الألبوم الجديد لمغني الراي "الشاب عبدو" الذي شن فيه هجوما قاسيا على الفتيات المحافظات والمحجبات مقابل تشجيعه على الشذوذ وممارسة المحظور أخلاقيا وقانونيا
وقالت صحيفة "الشروق اليومي" إن أغنية (ما نبراش) جاءت كلماتها صادمة وعنيفة وغير أخلاقية، وتحديدا عندما يصف الفتاة المحافظة والمحجبة بـ (الجايحة)، أي الفاشلة فقط، لأنها بنظر عبدو لا تمارس الممنوع، ويعلن في أغنيته أنه لا يحب هذا النوع من النساء مقابل إشهار حبه لمن تمارس الرذيلة، واصفا إياها بكلمة إباحية رفضت الصحيفة ذكرها "احتراما لمشاعر القراء
وقالت "الشروق اليومي" إن الشاب عبدو ذهب بعيدا في كلماته وأغانيه عندما يصر على مواصلة سيمفونية الإباحية والتغزل بالرجل، رغم أن الشذوذ الجنسي العلني تهمة يعاقب عليها القانون الجزائرئي، "وهو ما يطرح أكثر من تساؤل عن دور الجهات الوصية
وأبدت الصحيفة كذلك استيائها من دفاع مدير مركز الثقافة والإعلام "لخضر بن تركي"، عن ذلك المغني عندما قال في تصريحات سابقة إن كلمات أغاني الشاب عبدو "محترمة ولا تحمل في مضمونها أي مساس بالذوق العام