شرطة تبوك تجري تحقيقا باحتراق شاب وفتاة إثر مطاردة الهيئة لسيارتهما

السيارة بعد احتراقها

دبي - العربية.نت

بدأت الشرطة السعودية في إجراءات التحقيق مع دورية هئية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة تبوك بعد أن لقي شاب وفتاة مصرعهما حرقا في حادث مروري أثناء هربهما من الدورية
وكانت دورية تابعة للهيئة في تبوك طاردت سيارة "كامري" بداخلها شاب وفتاة لدى اصطدامها بشاحنة على طريق المدينة المنورة-تبوك، بحسب تقرير أعده الصحافيان علي بدير ومحمد الفرشوطي ونشرته صحيفة "عكاظ" السعودية الاثنين 17-3-2008
وقالت الصحيفة إن دوريات الأمن أوقفت طاقم دورية الهيئة على ذمة التحقيق
ونقل الاثنان إلى مستشفى "الملك خالد" حيث أوضح مصدر مسؤول بالمستشفى أن الشاب "سائق الكامري" تفحمت جثته ولم يبق منه سوى العظام فيما وصلت الفتاة بنصف جسد محروق ورأس مفصولة.
وقال شهود عيان في الموقع إن "جيب الهيئة كان يطارد سيارة الكامري التي كانت تنطلق بسرعة كبيرة من جهة تبوك إلى المدينة المنورة
وأوضح أحد الشهود أن الحادث وقع عندما حاول سائق الكامري الرجوع بسرعة كبيرة في الاتجاه الآخر في محاولة للهروب إلا أنه فقد السيطرة على السيارة ليدخل بها اسفل الشاحنة (تريلا) لتندلع النيران فيها وهما بداخلها
وكانت فرقة من أمن الطرق بقيادة المقدم عبدالله العتيبي وقائد قوات الطوارئ بالدفاع المدني بمنطقة تبوك الرائد ظافر الاسمري باشرت التحقيق في الحادث وتم استخدام رافعة (وونش) لرفع ركام السيارة التي تحولت إلى كتلة من الحديد
وتحظى الهيئة بنفوذ كبير في السعودية، وينشط أفرادها البالغ عددهم أكثر من خمسة آلاف موظف -ويلقبهم البعض بـ"المطاوعة"- في المدن، وخصوصا حيث يحضون المارة على الصلاة، والنساء على ارتداء الحجاب والعباية، ويحرصون على منع تناول الكحول والمخدرات والحفاظ على الأخلاق