أردني يقتل شقيقه الذي اعتدى على أختهما وفض بكارتها

دبي- العربية.نت

أفادت تقارير إخبارية أن محكمة أردنية حكمت على شاب بالسجن لمدة عام بعد أن أقدم على قتل شقيقه الذي اعتدى على شقيقتهما مما أدى إلى فقدانها عذريتها، وبدأت القصة بعد زواج الفتاة نجلاء وذهابها إلى بيت زوجها الذي لم يجدها بكرا في ليلة زفافهما
فما كان من الزوج إلا أن أخبر شقيق زوجته بالأمر عند زيارتهما في بيتهما، ولدى سؤال الزوجة اعترفت أن شقيقها الآخر اعتدى عليها قبل فترة من الزمن، فجن جنون الأخ وقرر في سريرة نفسه أن "ينتقم لشرفه" بقتل الشقيق المغتصب فقام بشراء سلاح أبيض

وبحسب صحيفة "القدس العربي" اللندنية، اتجه الأخ إلى منزل العائلة وطلب من أخيه مرافقته لأنه ينوي التحدث معه، وصعدا إلى السطح وفتح معه موضوع شقيقتهما وأنه علم بأنه فض بكارتها حيث اعترف بذلك وعندها سحب السلاح الأبيض وغرزه في بطن شقيقه وأخذ يطعنه به حتى فارق الحياة
وبعدها ذهب فورا إلى قسم الشرطة وسلم نفسه وأبلغهم عن السبب وتمت إحالته إلى محكمة الجنايات الكبري التي قررت مؤخرا أن فعل القتل قد وقع بدافع سورة الغضب الشديد التي أحدثها فعل المجني عليه مع شقيقتهما
وبالتالي استفاد المتهم من العذر القانوني المخفف؛ لإن إقدام المغدور على مثل هذه الأفعال يشكل اعتداء غير محق على شرف العائلة، وأن هذا الفعل على جانب كبير من الخطورة وبالتالي تشكل الأفعال التي أتاها المتهم سائر أركان وعناصر جنحة القتل القصد المقرون بالعذر المخفف والحكم عليه بالحبس مدة سنة